فبراير 2016م

بينما أوضح 92 % من المعلمين مقتنعون بمهنتهم كمعلمين، ذكر 91 % منهم أنهم راضون بالعمل كمعلمين في مدارسهم الحالية؛ ولكن 66 % منهم يرون بأن حماسهم ورغبتهم للتدريس تقل بعد التحاقهم بالمهنة، كما أن 52 % من المعلمين ذكروا بأن نصابهم التدريسي عالي.


· فيما أوضح 75 % من المعلمين بأنه لا يتوفر لهم مواد ووسائل تدريسية داعمة للتعلم، وأن الكتاب المدرسي هو المصدر الرئيس للتعلم والتدريس. وبينما ذكر 70 % من المعلمين أنه ليس لديهم أماكن متاحة في المدارس تمكنهم من العمل والتخطيط للتدريس. وكذلك ذكر 59 % من المعلمين أن مدارسهم بحاجة إلى صيانة وإعادة تأهيل بدرجة كبيرة.


· وفيما يخص العمل التعاوني بين المعلمين في المدرسة، ذكر ما بين 40 % من المعلمين أنهم لا يتعاونون مع بعضهم فيما يخص عملهم التدريسي، وأنهم لا يجدون دعم تقني داخل المدرسة يمكنهم من استخدام التقنية في التدريس.


· أماّ فيما يتعلق بالربط بين الدروس حياة الطلاب اليومية، فقد أوضح 24 % من المعلمين أنهم لا يربطون ما يعلمونه للطلاب في الصف بحياتهم اليومية.


· ويرى المعلمون أن 77 % من الطلاب أحيانا ليس لديهم المعارف والمهارات المتطلبة منهم في الصفوف السابقة.