فبراير 2016م

آراء حول المشاركة
المدنية في المجتمع

تشكل المشاركة المدنية جزءًا هامًا من التعلم

والتطور الاجتماعي للطلاب، وتتضمن المشاركة المدنية الجهود المبذولة لمعالجة قضية ما، أو العمل مع

الآخرين في المجتمع لحل مشكلة ما أو التفاعل مع مؤسسات المجتمع.


وتم قياس آراء الطلاب حول الاهتمام بالمجتمع بعدة أسئلة نورد استجابات الطلاب على اثنين منها:

1. “أعتقد أنه من المهم معرفة قضايا المجتمع”

2. “أشعر بالمسؤولية تجاه مجتمعي”

توزيع الإجابات على هاتين العبارتين معروض في الرسم البياني (10).

ما هو رأي الطلاب بشأن مجتمعهم؟

أكثر من 90% أشاروا إلى شعورهم العالي بالمسؤولية اتجاه مجتمعهم، بينما نسبة قليلة منهم (7%) أبدوا عدم شعورهم بالمسؤولية.

92%

كيف يصف الطلاب
دعم الوالدين للتعلم؟

يمثل الوالدان أساسًا لنجاح أبنائهم في المدرسة كما أنهم أصحاب مصلحة في العملية التعليمية. لذلك تعد المعلومات المتعلقة بدعم الوالدين للتعلم معلومات قيمة جدًا لصناع السياسات.


عبر الطلاب عن آرائهم حول قضيتين متعلقة بدعم الوالدين للتعلم. إحدى العبارات سألت عما إذا كان والديهم يظهرون اهتمامًا بالأمور المدرسية. والعبارة الأخرى قاست معرفة الطلاب بتوقعات والديهم لتعليمهم. كان هنالك أيضًا عبارة عامة حول مقدار الوقت الذي يقضيه الوالدان مع أبنائهم الطلاب.


ذكر حوالي 90% من الطلاب أن والديهم يحبون التحدث معهم في شؤونهم المدرسية.


ذكر 63% من الطلاب أنهم لا يعرفون توقعات والديهم فيما يتعلق بتعليمهم.


ويشعر ثلث الطلاب أن والديهم ليس لديهم الوقت الكافي للجلوس معهم. ويوضح الرسم البياني (11) توزيع الإجابات على العبارات حول دعم الوالدين.


يرى 40% من الطلاب الذكور أنه ليس لدى والديهم الوقت الكافي للجلوس معهم، بينما فقط %25 من الطالبات ذكرن أنه ليس لدى والديهن الوقت الكافي للجلوس معهن.


63

ما هي آراء الطلاب بشأن
والديهم وأصدقائهم؟

وضح الطلاب أيضًا آراءهم ومواقفهم تجاه أسرهم وأصدقائهم. سُئل الطلاب عما إذا كانوا يحاولون دعم أصدقائهم وأسرهم، وكيف يُظهرون الاحترام للأكبر منهم سنًا، وما إذا كان وفاؤهم لأصدقائهم هامًا بالنسبة لهم. عبر الطلاب عن ردود إيجابية لجميع هذه العبارات. توزيع الإجابات على هذه العبارات الثلاث حول الأسرة والأصدقاء موضح في الرسم البياني (12).


98% من الطلاب أوضحوا أنهم يحاولون مساعدة أصدقائهم وأسرهم. بينما فقط 2% من الطلاب لا

يرون ذلك.

قيم الطلاب

توجيه الذات

يرتبط التوجيه الذاتي بدرجة كبيرة مع القدرة على الاستقلالية. ولأهمية ذلك، بُني المقياس الذي يقيس توجيه الذات للتعلم. فقد تضمن المقياس عدد من العبارات حول رؤية الطلاب للتوجيه الذاتي لأنفسهم. نورد نتائج استجابات الطلاب على العباراتين التاليتين: “من المهم بالنسبة لي أن أكون مستقلاً وأن أعتمد على نفسي”، و “من المهم بالنسبة لي أن أتخذ بنفسي القرارات المتعلقة بي” . يوضح الرسم البياني (13) توزيع الاستجابات على هاتين العباراتين.


أكثر من 78% من طلاب الصف السادس ذكروا أهمية اتخاذهم للقرارات المتعلقة بهم بأنفسهم. وفي الوقت نفسه، اتفق 95% من الطلاب على أهمية الاستقلالية بالنسبة لهم.

تقدير الإنجاز

إن تقدير قيمة الإنجاز من الضرورات اللازمة للنجاح في المدرسة والعمل. وقد بني مقياس لقياس درجة تقدير الطلاب لقيمة الإنجاز ويتألف من أربع عبارات نورد منها التالي: “أنا أسعى لأن أكون أفضل من الآخرين ” و “ يهمني أن أكون ناجحًا جدًا”.

يوضح الرسم البياني (14) توزيع الاستجابات على

هاتين العبارتين.


ذكر أكثر من 90% من طلاب الصف السادس أن نجاحهم بتفوق يُعد أمرًا هامًا بالنسبة لهم بينما أجاب 2.5% بأن نجاحهم أمر لا يعد مهماً لهم. ويسعى طالب المرحلة الإبتدائية عادةً لأن يكون أفضل من أقرانه. وقد أوضحت نتائج القياس أن أكثر من 85% من الطلاب يحبون أن يتفوقوا على الآخرين. بينما 10% منهم لا يحاولون التفوق على الآخرين.

ما هو رأي الطلاب
بشأن العمل والمدرسة؟

الموقف تجاه العمل

طُرح العديد من العبارات في الإستبيان لقياس آراء الطلاب حول العمل، منها: “أريد أن أعمل عندما أكبر” و “أعرف ما الذي أريد عمله عندما أكبر”. تُظهر النتائج أن حوالي 95% من الطلاب يعرفون ما الذي يريدون عمله عندما يكبرون.

ذكر 63% من الطلاب أنهم يتفقون مع العبارة الأولى بشدة، واتفق 54.2% بشدة مع العبارة الثانية.


يوضح الرسم البياني (15) توزيع الاستجابات على هذه العبارات.


يظهر تحليل الاستجابات على جميع العبارات المتعلقة بالآراء حول العمل توقعات الطلاب لمستقبلهم حيث يبدأ تشكل نظرة الطلاب لمستقبلهم في عمر صغير نسبيًا. أظهر حوالي 70% من الطلاب رغبة شديدة في الالتحاق بالجامعة، بينما أوضح 23% من الطلاب رغبتهم بذلك إلى حدٍ ما. وأظهر أقل من 8% عدم رغبتهم في مواصلة تعليمهم الجامعي

(الرسم البياني 16).


اتفق إثنان من كل ثلاثة طلاب بشدة أو إلى حد ما أنهم يرغبون بالعمل في شركات كبيرة أو إنشاء أعمال حرة. يفضل معظم الطلاب الأعمال الحرة على العمل في شركة كبيرة.

%70

المواقف تجاه المدرسة

عرفت مواقف الطلاب تجاه المدرسة على أنها ما يظهرون من مشاعر وسلوك وأحكام تتعلق بتجربتهم في مدارسهم. اشتمل مقياس الاتجاه نحو المدرسة على أربع عبارات. ويُظهر الرسم البياني (17) توزيع الاستجابات على واحدة فقط من هذه العبارات، هي: “أنا سعيد لأنني أدرس في هذه المدرسة”. توضح النتائج أن حوالي 86% من الطلاب لديهم توجه إيجابي تجاه المدرسة. حوالي ستة من كل عشرة من طلاب الصف السادس ذكروا أنهم سعداء جدًا بمدارسهم.

%86

ما هو رأي الطلاب بشأن العالم؟

كانت آراء الطلاب حول الناس وكيف يعيشون في العالم عامةً إيجابية ويؤمن معظم طلاب الصف السادس أن الناس يجب أن يعيشوا بسلام، وأن يُعاملوا بمساواة وأنه يجب عليهم اتباع قوانين المجتمع.


قاست أربع عبارات في المقياس نظرة الطلاب للعالم من حولهم. يُظهر الرسم البياني (18) توزيع إجاباتهم.


أجاب غالبية الطلاب بشكل إيجابي على عبارة: “يجب أن يكون الناس سعداء بما لديهم”، بينما 5% فقط من الطلاب لم يتفقوا مع هذه العبارة.


أما العبارة الثانية: “أعتقد أن الناس يجب أن يتبعوا القوانين دائمًا حتى في حال لم يكن هنالك من يراقبهم”.

تنوعت إجابات الطلاب على هذه العبارة، فنصف الطلاب تقريبًا (46.6% ) اختاروا “صحيحة جدًا”.

وحوالي %40 أجابوا “صحيحة”. أما بعض الطلاب (10.5%)فقد أجابوا سلبًا على هذه العبارة، 4.6% منهم ذكروا إجابات سلبية بشدة.


قُرابة جميع الطلاب (96%) ذكروا أنهم يعتقدون أن جميع الناس يجب أن يعيشوا بسلام، بينما 4% من الطلاب

لا يرون ذلك.


90% من الطلاب كانت أراؤهم إيجابية على العبارة : “أعتقد أن كل شخص في العالم يجب أن يُعامل بمساواة”، بينما أقل من 10% من الطلاب كانت استجاباتهم سلبية إلى حدٍ ما.

%96