نسخة تجريبية


المكونات

يتضمن هذا الاستفتاء (6 مكونات) بمثابة ملخص لمحتوى وثيقة "رؤية معايير مناهج التعليم" ووثيقة " بنية معايير مناهج التعليم" وهما جزء من محتوى الإطار الوطني المرجعي العام الذي يحتاج اتخاذ قرار تشاركي وهذه المكونات هي:

أولا: المنطلقات

وتعدُّ بمنزلة الإطار الفكري الذي ترتكز عليه معايير مناهج التعليم؛ بما يؤصل هوية المجتمعات وثقافتها، وتحقيق خططها التنموية الشاملة، ويفسر بدوره اختلاف مناهج التعليم من دولة إلى أخرى نتيجة لتباين تلك المنطلقات، كما تمثّل الأسس لتلك المناهج وفقًا لطبيعتها وأولوياتها وتوجهاتها واحتياجاتها ونظرتها إلى الفرد والمجتمع؛ مما يجعلها المظهر الأكثر حضورًا في مصفوفة الفكر التربوي وبناء مناهج التعليم ومعاييرها. وتم بناء 10 فقرات لاستطلاع أراؤكم حولها، ونتطلع لإضافاتكم الداعمة في ذلك الجانب.


ثانياً: الغاية والأهداف

وهي بمثابة المواصفات العامة لخريجي التعليم العام التي نتطلع إليها في جيل المستقبل الواعد، وتركزت في أربعة أهداف يتفرع منها مجموعة من الأهداف الفرعية. وتم بناء 4 فقرات لاستطلاع أراؤكم حولها، ونتطلع لإضافاتكم الداعمة في ذلك الجانب.


ثالثاً: الأولويات

وهي تمثل التوجهات والقضايا الكبرى للمجتمع التي يجب أن تكون حاضرة في مجالات التعلم، مما يشجع على الربط والتكامل بينها؛ لتكون مناهج التعليم متصلة بحياة الطلاب، وتلامس واقعهم، وتمكنهم من التعامل الواعي مع المتغيرات، والتحديات الحالية، والمستقبلية التي يواجهونها، وتزيد من قدرتهم على المشاركة الفاعلة في بناء مجتمعهم. وتم بناء 3 فقرات لاستطلاع أراؤكم حولها، ونتطلع لإضافاتكم الداعمة في ذلك الجانب.


رابعاً: القيم المشتركة

وهي معايير اجتماعية يلتزمها الفرد والمجتمع، وينتجهونها دليلاً ومرشداً للسلوك المرغوب. وتم بناء 6 فقرات لاستطلاع أراؤكم حولها، ونتطلع لإضافاتكم الداعمة في ذلك الجانب. خامساً: المهارات المشتركة

وهي القدرة على أداء عمل أو عملية معينة بسرعة ودقة وإتقان، وتتكون من مجموعة من الأفعال والممارسات، أو العمليات الصغرى التي تتم بشكل متسلسل ومتناسق، فتصبح مؤتلفة بعضها مع بعض. وتم بناء 4 فقرات لاستطلاع أراؤكم حولها، ونتطلع لإضافاتكم الداعمة في ذلك الجانب.


سادسا : مجالات التعلم

وتمثل بنية المنهج المعرفية، وتعد بذلك البعد الأساسي للمنهج، تدعمها أبعاد ثلاثة، هي: الأولويات والقيم والمهارات. وتم بناء 4 فقرات لاستطلاع أراؤكم حولها، ونتطلع لإضافاتكم الداعمة في ذلك الجانب